زعيم "طالبان باكستان": "انتصار طالبان في أفغانستان انتصار لكل المسلمين"

الثلاثاء - 27 يوليو 2021

 نشر أحد المواقع الإخبارية الأفغانية (وكالة خاما للأنباء- Khaama Press) ملخصا لمقابلة أجرتها شبكة سي إن إن الأمريكية مع زعيم حركة طالبان باكستان، نور والي محسود.

قال محسود، في أول مقابلة تلفزيونية له على الإطلاق: إن علاقاتهم مع طالبان الأفغانية تقوم على الأخوة والتعاطف والمبادئ الإسلامية. واعتبر أن "انتصار حركة طالبان الأفغانية في أفغانستان لا يقتصر على البلاد ولكنه انتصار للمسلمين في العالم بأسره ".

المقابلة أجرتها سى ان ان مع محسود من خلال وسطاء في مكان ما على طول الحدود الباكستانية الأفغانية.

في وقت سابق، قال قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال فرانك ماكنزي إن طالبان تتظاهر بأن انتصارهم أمر لا مفر منه وهو "ما يعتقد أنه ليس هو الحال بالفعل"، حسب قوله.

زعيم طالبان الباكستانية يقول إن أهدافهم الأساسية تتمثل في السيطرة على المناطق القبلية الباكستانية، وقد شنوا هجمات في أفغانستان بالقرب من الحدود مع باكستان، بحسب سى ان ان.

وكان الهجوم الأكثر دموية في أفغانستان هو الهجوم على قاعدة في عام 2009 قتل فيه سبعة ضباط ومتعاقدين من وكالة المخابرات المركزية الأمريكية في مقاطعة خوست على الحدود مع باكستان.

وفقًا لمحللين سياسيين، فإن انتصار طالبان الأفغانية يمكن أن يضر بباكستان إذا حدث تدفق للاجئين الأفغان في حالة اندلاع حرب.