طرح نسبة من ملكية شركة مصر للألومنيوم على "مستثمر استراتيجي"

الجمعة - 10 يونيو 2022

بعد محاولات ودراسات جدوى لبحث إعادة تطوير شركة مصر للألومنيوم بنجع حمادي، في السنوات الثلاثة الأخيرة، أعلن هشام توفيق، وزير قطاع الأعمال العام، يوم 29 مايو الماضي، عن طرح نسبة تتراوح من %20 إلى 25% من ملكية شركة مصر للألومنيوم على "مستثمر استراتيجي".

 وأضاف توفيق خلال مشاركته في مؤتمر "بورتفوليو مصر"، ملامح "خطة التطوير" التي ستجري في عملاق صناعة الألومنيوم في مصر، عبر طرح حصة من رأسمال الشركة لمستثمر استراتيجي لم يسمه، وذلك في مقابل "تمويل خطة التطوير".

 بعد مرور نحو 24 ساعة من تصريحات وزير قطاع الأعمال، قالت شركة مصر للألومنيوم إنه جار دراسة زيادة رأسمال الشركة وطرحها على مستثمر استراتيجي لتمويل تطوير الشركة، وذلك في بيان مرسل من الشركة للبورصة المصرية، ردًا على استفسارات الأخيرة بخصوص قرار 20 - 25% من رأسمال الشركة لمستثمر استراتيجي عبر صندوق مصر السيادي.

 وأعلن وزير قطاع الأعمال، في لقاء مع قناة "CNBC" وجود "مشروع رئيسي لإعادة تأهيل الطاقة الموجودة" بالشركة بتقديرات حكومية عبر "استثمار محدود" بنحو 300 مليون دولار، وأضاف توفيق أن قيمة الـ300 مليون دولار سيتحصل عليها المستثمر من خلال قروض، بينما الجزء الأكبر بزيادة رأس مال المستثمر كمساهم في رأسمال الشركة، مضيفًا أن نحو أقل من 5% من أسهم الشركة مملوكة لمستثمرين من القطاع الخاص.

 وتعاقدت مصر للألومنيوم مع شركة بيكتل الأمريكية في يوليو عام 2020، بعدما فازت الشركة الأمريكية بمناقصة لشركات الاستشارات الهندسية المتخصصة في مشروعات صهر الألومنيوم، لعملية تطوير "الخط السابع" بالشركة، والتي أشارت تقديرات الشركة المنفذة أن التكلفة ستصل إلى 13 مليار جنيه.

 لكن في وقت سابق، وبالتحديد في فبراير الماضي، أعلنت مصر للألومنيوم، عن تعثر دراسات "الخط السابع" بعدما أوصت دراسة جدوى أعدتها الشركة الأمريكية بعدم جدوى تنفيذ المشروع في ظل التسعير الحالي للكهرباء والذي تتحمله الشركة.

 أسعار الكهرباء، المخصصة لعملاق صهر وصناعة الألومنيوم في مصر، شهدت نقاشات ومطالبات عديدة في السنوات الثلاثة الأخيرة، بتقليل سعر الكهرباء حتى تتمكن الشركة من المنافسة عالميًا، إذا قال إيهاب العلواني، رئيس قطاع التسويق والمتحدث الرسمي باسم شركة مصر للألومنيوم، في تصريحات صحفية نقلتها صحيفة الأخبار، أن "مصر تعتبر الأغلى سعرًا في تكلفة تسعيرة الكهرباء، مقارنة بدول العالم".

 وتعتمد صناعة الألومنيوم على الكهرباء بشكل أساسي، حيث تمثل الكهرباء نحو 40% من إجمالي تكلفة إنتاج طن واحد من الألومنيوم، بحسب تصريحات سابقة لمدحت نافع رئيس الشركة القابضة للصناعات المعدنية السابق، المالك الأكبر لأسهم شركة مصر للألومنيوم بنحو 89.8%.